Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

عن أنس رضي الله عنه قال : كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم : ربنا آتنا في الدنيا حسنة ، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار . متفق عليه

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية

محمد رسول الله

محمد رسول الله

4- نموذج لتعرف ملك من ملوك الحبشة على محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وفي حديثِ هجرةِ صحابةِ رسولِ اللهِ محمدٍ إلى الحبشةِ بعدَ ما تعرضوا له من الأذى والتضييقِ ذكرٌ لما تنطوي عليه دعوةُ نبيِّ اللهِ محمدٍ (صلى الله عليه وسلم) من محاسنِ الأخلاقِ، ومراعاةِ الحقوقِ الإنسانيةِ، والبرِّ بالآخرينَ وذلك ما لخصهُ الصحابيُّ جعفرُ بنُ أبي طالبٍ لملكِ الحبشةِ وقتئذٍ (النجاشيِّ) حينَ سألَهُ عن دينهِ وما يدعو إليه.

فقالَ: ما هذا الدِّينُ الذي فارقتُم فيه قومكم ولم تدخلُوا في ديني ولا في دينِ أحدٍ من هذه الأُممِ؟

محمد رسول الله

5-نموذج لتعرف أحد كبار أحبار اليهود على محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وهذا أيضًا زيدُ بن سَعْنَةَ أحدُ كبارِ أحبارِ اليهودِ أرادَ أنْ يعرفَ صدقَ النبيِّ (صلى الله عليه وسلم) فاختبرَهُ في أخلاقِهِ مع الناسِ بل مع المخالفينَ له في عقيدتِهِ، فلم يملكُ إلا أنْ يعترفَ بنبوتِهِ ويكونَ أحدَ أتباعِهِ المؤمنينَ به.

محمد رسول الله

كانَ العربُ قبلَ بعثةِ الرسولِ صلى الله عليه وسلم قبائلَ متفرقةً، يقتلُ بعضُهم بعضًا ويَسْبي بعضُهم بعضًا، وكانَ الاستبدادُ هو القانونَ المسيطرَ على تلك القبائلِ، ولم يكنِ الناسُ سواءً في تلك الحِقبةِ، بل كانَ السادةُ يتمتعون بكافةِ الحقوقِ، أما العبيدُ فلم تكنْ لهم أدنى حقوقٌ، لأنهم ملكٌ لأسيادِهم. أما المرأةُ فقد كانتْ مسلوبةَ الحقوقِ، فهي مِلكٌ لأبيها وإخوتها الذكورِ، ثم تكونُ ملكًا لزوجها، ثم لورثتِهِ من بعدِهِ. هذا مع انتشارِ العاداتِ الجاهليةِ كالسلبِ والنهبِ وشيوعِ تجارةِ الرقيقِ والبغاءِ، ووأدِ البناتِ، وعبادةِ الأصنامِ وغيرِ ذلك.

محمد رسول الله

4- من حقوق الأبناء دعا النبيُّ (صلى الله عليه وسلم) إلى حسنِ التربيةِ والتنشئةِ للأبناءِ، حتى يكونوا شبابًا صالحين، ورجالًا مخلصين لدينهم ووطنِهم وأمتِهم. قالَ (صلى الله عليه وسلم): «ليسَ منا من لم يرحمْ صغيرَنا، ويعرفْ شرفَ كبيرِنا»([i]). وقالَ (صلى الله عليه وسلم): «مُروا أبناءكم بالصلاةِ لسبعٍ، واضربوهم(*) عليها لعشرٍ، وفرِّقوا بينهم في المضاجعِ»([ii]). وعن النبيِّ (صلى الله عليه وسلم) قالَ: «ما نَحَلَ والدٌ ولدًا من نَحْلٍ أفضلَ من أدبٍ حسنٍ»([iii]). وكانَ (صلى الله عليه وسلم) يعلمُ الأطفالَ آدابَ الطعامِ والشرابِ فقالَ مرةً لأحدِهم: «يا غلام!

محمد رسول الله

7- من حقوق الجار كثيرٌ من الناسِ لا يزورن جيرانَهم ولا يسألونَ عنهم، ومن الناسِ من يؤذي جيرانَهُ وهو لَا يدري، وقد يَمْرَضُ الإنسانُ ويحتاجُ إلى مساعدةِ جارِهِ فلا يجدُه في وقتِ الشدةِ، وهذه العزلةُ من نَتاج الحياةِ المعاصرةِ التي أنستِ الناسَ كثيرًا من الواجباتِ الاجتماعيةِ. ولعظمِ حقِّ الجارِ قالَ النبيُّ (صلى الله عليه وسلم): «ما زالَ جبريلُ يوصيني بالجارِ حتى ظننتُ أنه سيورِّثه»([i]). أي: حتى ظننتُ من كثرةِ الوصاةِ به أنه سيجعلُ له نصيبًا من الميراثِ. وقالَ (صلى الله عليه وسلم): «خيرُ الأصحابِ عندَ اللهِ خيرُهم لصاحبِهِ، وخيرُ الجيرانِ عند الله خيرُهم لجارِهِ»([ii]).

محمد رسول الله

10- من حقوق الضعفاء والفقراء والمساكين اهتمَّ النبيُّ (صلى الله عليه وسلم) بالضعفاءِ الذين لا مالَ لهم ولا عشيرةَ، فكان يقبلُ من محسنِهم ويتجاوزُ عن مسيئِهم، ويسعى في حوائِجهم، ويرفعُ عنهم الضرَّ والأذى ولو بكلمةٍ تُغضِبُهم، فعن عائذِ بنِ عمروٍ أنَّ أبا سفيان ـ من عظماءِ قريشٍ ـ مرَّ على سلمانَ الفارسيِّ، وصهيبٍ الروميِّ وبلالٍ الحبشيِّ ـ وكانوا من العبيدِ والفقراءِ ـ فقالوا: واللهِ ما أخذتْ سيوفُ اللهِ من عنقِ عدوِّ اللهِ مأخذَها. فقال لهم أبو بكرٍ الصديقَ ت: أتقولون هذا لشيخِ قريشٍ وسيدِهم؟

محمد رسول الله

12- من حقوق المسنين كبارُ السنِّ قد بلغوا من العمر ما يشعرون معه بالوحدة وتتوالى عليهم فيه آثاره من ضعف ومرض وغيرهما، وهم أيضًا أهلُ الخبرةِ والتجاربِ والحكمةِ، وينبغي على المجتمعِ ألا يهملَ هؤلاءِ، وإنما يقدِّرُهم ويحترمُهم ويستفيدُ من تجارِبهم وخبراتِهم. ولقد احتفى النبيُّ (صلى الله عليه وسلم) بكبارِ السنِّ، وبيَّنَ فضْلَهم وسابقتَهم وعظيمَ حقِّهم على الجميعِ فهو (صلى الله عليه وسلم) يقولُ: «من شابَ شيبةً في الإسلامِ كانتْ له نورًا يومَ القيامةِ»([i]).

محمد رسول الله

14- من حقوق الطريق للطريقِ في الإسلامِ آدابٌ تمنعُ من إيذاءِ الناسِ والتحرشِ بهم كما يحدثُ في كثيرٍ من البلادِ. فعن النبيِّ (صلى الله عليه وسلم) قالَ: «إياكم والجلوسَ على الطرقاتِ» قالوا: ما لنا بدٌّ، هي مجالسُنا نتحدثُ فيها، قالَ: «فإنْ أبيتم إلا المجالسَ، فأعطوا الطريقَ حقَّها»، قالوا: وما حقُّها يا رسولَ اللهِ؟ قال: «غضُّ البصرِ، وكفُّ الأذى، وردُّ السلامِ، والأمرُ بالمعروفِ، والنهيُّ عن المنكرِ»([i]). ومن ذلك تحريمُ قضاءِ الحاجةِ في طرقِ الناسِ وأماكنِ الظلِّ، فقد قالَ (صلى الله عليه وسلم): «اتقوا اللعانين: الذي يتخلى في طريقِ الناسِ، أو في ظلِّهم»([ii]).

محمد رسول الله

مدخـــــل لم يرسلْ نبيُّ اللهِ محمدٌ (صلى الله عليه وسلم) لأمةٍ دونَ أمةٍ، أو لوطنٍ دونَ وطنٍ، بل أُرسلَ إلى الناسِ كافةً بشيرًا ونذيرًا، وداعيًا إلى اللهِ بإذنه وسراجًا منيرًا.

محمد رسول الله

10- الرشـــــــوة الرِّشوةُ مرضٌ خطيرٌ يدلُّ على فسادِ الذممِ وضياعِ الحقوقِ، وقد شدَّدَ النبيُّ (صلى الله عليه وسلم) في النهي عن هذهِ الآفةِ الخطيرةِ التي تُفسدُ المجتمعَ وتَهدمُ صورتهُ الحضاريةَ فقالَ (صلى الله عليه وسلم): «لعنةُ اللهِ على الراشي والمرتشي»([i]). وخصَّ رسولُ اللهِ (صلى الله عليه وسلم) الرشوةَ في الحكمِ بين الناسِ بالتحذيرِ لأنها تؤدي إلى أكلِ حقوقِ الناسِ بالباطلِ، وربما أدتْ إلى حبسِ من لا يستحقُّ الحبسَ وقتلِ من لا يستحقُّ القتلَ، فعن أبي هريرة ت قالَ: «لَعَنَ رسولُ اللهِ غ الراشي والمرتشي في الحكمِ»([ii]).

* * *
11- المظهرية الجوفاء

المقطع المختار من قسم مقاطع الفيديو