Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

عن ابن عمر وعائشة (رضي الله عنهما) قالا: لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي. رواه البخاري. يعني من عليه صيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية
And have We not raised high your fame

 أقامت المشيخة الإسلامية مؤخراً في العاصمة الألبانية "تيرانا" بقاعة المؤتمرات الكبرى حفلاً مهيبًا تحت عنوان: "محمد صلى الله عليه وسلم عز الإنسانية".
وحضر الحفل الآلاف من المسلمين القادمين من مختلف مناطق "ألبانيا"، و"كوسوفا"، و"مقدونيا"، و"الجبل الأسود"، و"تركيا".
كما حضر الحفل العديد من الشخصيات الدينية والسياسية والثقافية، وكان من أبرز الحضور: رئيس وزراء "ألبانيا" الدكتور "صالح بريشا"، ورئيسة البرلمان الألباني "جوزفينا توبالي"، ووزير الثقافة "ألدو بومشي"، ومحافظ العاصمة "لولزيم باشا"، ومفتي جمهورية "كوسوفا" الشيخ "نعيم ترنافا"، وممثلو المشيخات الإسلامية في كل من "مقدونيا"، و"الجبل الأسود"، والعديد من الشخصيات الإعلامية والثقافية، والعديد من سفراء الدول الإسلامية والأجنبية.
وشمل الحفل عدة فقرات متميزة بدأت بعرض وثائقي تاريخي عن نشاط المشيخة الإسلامية في "ألبانيا"، ومعاناتها خلال فترة الشيوعية، وثباتها على مواقفها الدينية ومحاربتها الشيوعية، ودورها الفعال في بناء دولة ديموقراطية، ورعايتها قضايا المسلمين في "ألبانيا".
يُذكر أنه تم تدمير 1363 مسجدًا في الحقبة الشيوعية.
وقد ألقى العديد من الشخصيات كلمات في الحفل؛ منهم رئيس المشيخة الإسلامية "سليم موتشا"، الذي أوضح عظمة هذا النبي العظيم "محمد" - صلى الله عليه وسلم - وضرورة اتباعه، كما شكر "موتشا" جميع الحاضرين الذين حضروا في هذا الحفل.
ومن أبرز الكلمات جاءت كلمة رئيس وزراء "ألبانيا" الدكتور "صالح بريشا"؛ حيث قام بتهنئة المشيخة الإسلامية في "ألبانيا" على تنظيم هذا الحفل العظيم المبارك. وقال: إن وجودنا هنا اليوم لشرف عظيم بالنسبة لنا؛ حيث نتذكر الرجل الأعظم في تاريخ البشرية إننا نتذكر رسولنا العظيم الذي نوّر الإنسانية جمعاء، الذي قدّر العلم وشرّفه وحث عليه.
وعبر رئيس الوزراء عن تقديره لدور المشيخة الإسلامية التاريخي كأحد العوامل الأساسية في بناء دولة "ألبانيا" دولة ديمقراطية تعددية ودورها الفعال في التعايش السليم بين الديانات، وفي ختام كلمته قال: إنني أنتظر بفارغ الصبر وسوف يكون قريبًا بإذن الله يوم وضع حجر الأساس للجامع الكبير في العاصمة "تيرانا"، وبعد طول مدة انتظار المسلمين لهذا الأمر.
وكان من بين فقرات الحفل الذي استمر ساعتين ونصف إلقاء أبيات شعرية عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ألقاها كبار الشخصيات الفنية في "ألبانيا"، وفقرات للفن الإسلامي شملت الرسم بالرمل والرسم على الماء، الأمر الذي أثار إعجاب الحضور الغفير.
ومن أبرز نقاط الحفل التي نالت إعجاب الحاضرين هي حضور المنشد الإسلامي العالمي "سامي يوسف" حيث ألقى عددًا من الأناشيد الإسلامية في الحفل.
ويُذكر أنه حضر الحفل أكثر من 4500 مواطن، قَدِموا لمتابعة هذا الحفل المبارك.

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/World_Muslims/6/40201/#ixzz1vjite8f1
متابعة : قسم البحوث والدراسات بالهيئة.