Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-       ترك التعرض للكائنات الحية بدون حق:

عن أبي هريرة أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال:نزل نبي من الأنبياء تحت شجرة، فلدغته نملة، فأمر بجهازه فأخرج من تحتها، ثم أمر ببيتها فأحرق بالنار، فأوحى الله إليه: (أفي أن قرصتك نملة أهلكت أمة من الأمم تسبح! فهلا نملة واحدة!) متفق عليه. أي:إن عاقبت فعاقب التي آذتك فحسب، ولا تستهن بحياة المخلوقات بلا مسوغ، حتى الضئيلة منها، إلا أن تكون مؤذية بطبعها كالأفعى والعقرب.

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية

-     ;  دعاؤه:

إن المتأمل في أدعية النبي (صلى الله عليه وسلم) يجد نفسه أمام إنسان كملت فيه خصال العبودية، في تسبيح دائم، وتضرع وابتهال، واستسلام وافتقار، لقد وقف مرة يناجي ربه ويرفع يديه ويلح في الدعاء ويكرره حتى سقط رداؤه عن منكبيه، فأتاه أبو بكر فأخذ رداءه فألقاه على منكبيه ثم التزمه وقال: يا نبي الله، كفاك مناشدتك ربك، فإنه سينجز لك ما وعدك. رواه مسلم.