Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          من أسماءه صلى الله عليه وسلم:

 

عن جبير بن مطعم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:إن لي أسماء وأنا محمد وأنا أحمد وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدميَّ وأنا العاقب الذي ليس بعده أحد. متفق عليه

 

-          ما هو السبب الذي دعا النبي صلى الله عليه وسلم للتجهيز وإرسال أصحابه لغزوة مؤته؟

 

الجواب(يتبع)

 

الجواب:

 

سبب غزوة مؤته هو أن ملك بصرى (واسمه شرحبيل بن عمرو الغساني) قتل الحارث بن عمير الأزدي رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أرسله إليه لدعوته للإسلام وقدأوثقه رباطا ثم قتله ولم يقتل لرسول الله رسول غيره .فندب صلى الله عليه وسلم الناس للخروج إلى الشام فخرج المسلمون في ثلاثة آلاف مقاتل إلى مؤته ولم يخرج معهم رسول الله في هذه الغزوة

 

-          في غزوة تبوك زادت قوة الفرسان في التركيب التنظيمي للجيش الاسلامي حتى بلغت ثلث قوته،فبعد أن كانت في أول معركة وهي بدر لا تكاد تذكر (فارس واحد) قفزت الى عشرة آلاف فارس في جيش قوامه ثلاثون ألف مقاتل (أ.د محمد أمحزون)

 

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية
كولمبيا: مهرجان الغذاء الإسلامي الكبير

نظَّم المركزُ الإسلاميُّ في ولاية "ميسوري" بـ "كولمبيا" أمس الأحد فعالية بعنوان: "مهرجان الغذاء الإسلامي الكبير"، وذلك لِتشجيع المجتمعِ الكولومبيِّ على معرفة المزيد عن الإسلام والمسلمين.

 هذا وقد صرَّح "آدم ميفراكيس" أحدُ مُنظِّمي المهرجان بقوله؛ إنَّ الأشخاص الذين حضَروا المهرجانَ ليسوا فقط من المسلمين، بل أتى الكثيرون إلينا لمعرفة المزيد عن دِينِنا وعن السلام.

 وأثنَى آدمُ على الدَّور الذي يَقُوم به المركزُ الإسلاميُّ في وسط "ميسوري"؛ واصفًا إيَّاه بأنه "بَوْتَقَةُ انصِهار"؛ نظرًا لما يُقدِّمه المركز في مجال الدعوة، وخدمةِ المسلمين هناك.

 وشمل المهرجانُ مجموعةً مُتنوِّعةً مِن الخطابات مِن مختلف القادة في المجتمع الإسلاميِّ في "ميسوري"، بالإضافة إلى جولةٍ داخلَ المركزِ الاسلاميِّ والمسجدِ الخاصِّ به، فيما قدَّم المركزُ الإسلاميُّ للحضور وجبةً مِن الطعام عبارةً عن (الأرز والدجاج والفلافل والبقلاوة والفطير)، والمزيد من الوجبات الخفيفة الأخرى.

 وقد تَخَلَّلَ المهرجانَ محاضرةٌ لـ "آدم ميفراكيس"؛ تحدَّث خلالها عن المفاهيمِ الخاطئةِ الشائعةِ حول الإسلام، محاولًا توصيلَ الصورةِ الصحيحة عن الإسلام للحاضرين.

 فيما شارَك في استضافةِ المهرجانِ منظَّمةُ الطُّلَّابِ المسلمين، ومجلسُ العلاقاتِ الأمريكيةِ الإسلاميةِ في "ميسوري"، وهي منظَّمةٌ غيرُ ربحيَّة لحقوقِ الإنسانِ والدَّعوة؛

 http://www.alukah.net/world_muslims/0/121698/#ixzz4xBanHVch