Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          عن نبيشة الهذلي (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  (أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكرلله عز وجل) رواه مسلم وأحمد واللفظ له. ومن الذكر التكبير، لا سيما في أدبار الصلوات المكتوبة، وآخره صلاة العصر آخر أيام التشريق.

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية

رسائل جوال نبي الرحمة

-          

تعظيم شعائر الله:

-          

-          

حدث في مثل هذا اليوم:

 -        

الاستسقاء النبوي ثلاثة أنواع، أحدها: أن يدعو من غير صلاة، وألحق به بعض أهل العلم الدعاء في إثر صلاة النافلة أو في نفس الصلاة لا سيما صلاة الليل، والثاني: الدعاء في خطبة الجمعة، والثالث وهو أكملها: صلاة الاستسقاء. وثمرة الاستسقاء تكون مع الإخلاص فيه وإحسان الظن بالله والتأهب بالتوبة والاستغفار والصدقة والخروج من المظالم .

- قال صلى الله عليه وسلم: (ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام العشر) قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: (ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء). رواه البخاري.  والعمل الصالح لفظ عام يشمل كل عمل صالح، كالصلاة والصدقة والصوم والصلة والتلاوة والتوبة والذكر، لاسيما ما اختصت به هذه الأيام من الحج والتكبير وصوم عرفة والأضاحي. 

قال صلى الله عليه وسلم: إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره وبشره شيئا. وفي لفظ: فلا يأخذن شعرا ولا يقلمن ظفرا. وفي لفظ: إذا رأيتم هلال ذي الحجة (صحيح مسلم) يبدأ المنع من رؤية الهلال ويختص بصاحب الأضحية ومن خالف فيستغفر الله ولا يؤثر في صحة الأضحية.

-          

المقطع المختار من قسم مقاطع الفيديو