Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

عن أم عطية قالت أمرنا أن نخرج العواتق والحيض في العيدين، يشهدن الخير ودعوة المسلمين، ويعتزل الحيض المصلى. متفق عليه. والأمر في هذا الحديث محمول عند الجمهور على الاستحباب، وإذا كان هذا للنساء مع عذرهن فإن الأمر يتأكد للرجال، ولما فيه من نيل البركة والدعاء وتحصيل مقصود الاجتماع وإظهار شعائر الدين .      

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية | الرحمة المهداة

الرحمة المهداة

 رحمـتـه

وفيه خمسة فصول

الفصل الأول      : حقيقة الجهاد

الفصل الثاني : آداب الغزووتغييرمفهوم القتال

الفصل الثالث     : نموذج عملي لحروبه (صلى الله عليه وسلم)

الفصل الرابع : رحمته  (صلى الله عليه وسلم) بالأسارى

الفصل الخامس: نظرة على غزواته  (صلى الله عليه وسلم)

 

الفصل الأول

حقيقة الجهاد

 

m032.jpg

إذا كان هذا هو المقصود من الجهاد، فلا محالة أن يكون له حدود وآداب لابد من رعايتها، نعم،صحيح! إن محمدا صلى الله عليه وسلم لم يكتف بتقرير النية في الجهاد وإخلاصها لله ،ثم أرسل زمام المجاهدين وأباح لهم أن يفعلوا ما يشاءون بجامع أنهم لايريدون بذلك إلاوجه الله. لا،كلا!بل قد حدد للقتال حدوداً ولأهل الحرب حقوقا.أراك تتساءل متعجبا:للحرب حدود ،ولأهلها حقوق ؟نعم، هي كذلك ! وحق لك أن تتعجب, ولماذا لاتتعجب وقد سمعت بهذا أول مرة في تاريخ البشر؟

 (صلى الله عليه وسلم)

أراك توشك أن تقول ،إذا كان أمر الحرب هذا فعلى الحرب وأهلها السلام. نعم،لأنك لا تعرف إلا حروبا دامية طاحنة ،تشعل فيها النيران وتخرب البلدان ويحرق الحيوان ،وتقطع الأبدان، وتستهدف فيها الأبرياء وتجري أنهار الدماء، تقذف فيها الصواريخ والقاذفات قنابل مدمرة تجعل العامر في ثوانٍ خراباً.

       ولكن الحروب التي قادها رسول الرحمة  (صلى الله عليه وسلم) هي مختلفة تماما عن هذا كله،وهو خير مثال لما أوصى به من وصايا رحيمة رشيدة.

m031.jpg

ا إن رحمته  (صلى الله عليه وسلم) بالأسارى مما يعتز به التاريخ الإسلامي.

        أسر سبعون من المشركين في معركة بدر الكبرى وأتي بهم إلى المدينة. هذه أول مـرة كان له فيها أسرى. ماذا سيفعل بهم رسول الله  (صلى الله عليه وسلم)؟ لعله يقتلهم، لأنهم هم الذين أخرجوه من بلده وقاتلوه والآن هم يده لايملكون شيئا،ولكن النبي (صلى الله عليه وسلم)فعل بهم ما     لم يكن في الحسبان، وأحسن إليهم إحسانا لم يشهده تاريخ البشر.

m030.jpg

قد أعد الشيخ القاضي سليمان سلمان المنصور فوري الهندي المشهور بكتابه رحمة للعالمين جدولاً للغزوات والسرايا التي وقعت من سنة اثنتين من الهجرة إلي سنة تسع من الهجرة. عرض فيه عدد الفريقين مع أسماء القائدين وخسائرالفريقين من القتلى والجرحى والأسرى، والنتيجة, وذكر السبب الذي من أجله بعثت السريةأو نشبت الحرب,وجملةهذه الغزوات والسرايا اثنتان وثمانون,  وبعد أن درس هذه الغزوات والسرايا دراسة حسنة يقول :

m029.jpg

 إن جميع الأنبياء والمرسلين كانوا رحمة لأممهم وأقوامهم، لا نفرق بين أحد من رسله، ولكن محمداً صلى الله عليه وسلم لما كان مبعوثاً إلى الناس أجمعين, عمت رسالته الأمم كلها ووسعت رحمته الشعوب جميعها، ولم يدّع أحد من الأنبياء أنه أرسل إلى الناس جميعا. وبالعكس من ذلك يخبرنا القرآن والحديث والتاريخ أن كل أحد منهم كان مبعوثاً إلى قومه خاصة.

       يقول تعالى: "

المقطع المختار من قسم مقاطع الفيديو