Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول:اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى. رواه مسلم

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

ننصحك بقراءة هذا الإصدار

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية
مكة المكرمة من أصل 3000 مسجد 58 مسجدًا تتنافس على وسام الجامع القدوة

يتنافس نحو 58 جامعا في 17 محافظة بمنطقة مكة المكرمة من أصل 3000 جامع للحصول على وسام الجامع القدوة الذي أعلن عنه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة مكة المكرمة ضمن مشاركته في ملتقى مكة الثقافي تحت شعار «كيف نكون قدوة» الذي أطلقه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل.

وتتضمن المبادرة اڈلتي تمت بالشراكة مع بيت الخبرة «قيم» في جامعة الملك عبدالعزيز ثلاثة أبعاد رئيسة وتستهدف جميع المساجد التي يجتمع فيها الناس في منطقة مكة المكرمة.

وأكد مدير فرع الوزارة بمكة المكرمة علي العبدلي أن هدفهم من خلال هذا المشروع وهذه المبادرة اختيار عدد من الجوامع التي تميزت إنشائيا من خلال مرافقها وبرامجها وأحدثت أثرا في المجتمع من أجل نقل تجربتها وتكريم القائمين عليها ومحاكاتها.

وأضاف «استغرقت فترة الترشيحات ومباشرة الجوامع وزيارتها نحو ثلاثة أشهر، وأخضعت الجوامع لبرامج ووضعت لها معايير، ومرت بمراحل متدرجة، حتى رشح 58 جامعا في محافظات منطقة مكة للتنافس على وسام الجامع القدوة».

ونوه إلى دراسة المعايير بعناية، وهدفت إلى أن يكون الجامع مؤثرا في جميع الجوانب الاجتماعية والهندسية والبيئية، ليكون مثالا وقدوة، وهو ما يجب أن تكون عليه كل الجوامع، موضحا أن هذه المسابقة خلقت نوعا من التنافس بين الجوامع بشكل عام، ودفعت إلى مراجعة أعمال كل جامع وتحسين مستواه بشكل عام مستقبلا.

وعن استمرار هذا التنافس بشكل سنوي، أكد العبدلي حرصهم على استمراره ليكون محفزا للجوامع والمساجد للوصول إلى مستوى القدوة الحقيقية التي يجب أن تكون عليها، من خلال تطوير منشأتها ومعالجة أخطائها، والأهم أن يكون لها تأثير إيجابي في المجتمع من خلال المحتوى الذي تقدمه.

المقصود بالجامع في المسابقة

جميع المساجد لأن الناس يجتمعون فيها

معاييرالجامع القدوة

(الهندسي، الاجتماعي، الدعوي، تكامل المرافق، الصيانة والسلامة)

معايير للاختيار

1 البعد العلمي والمجتمعي:

الأثر العلمي من خلال دروسه ومحاضراته وأنشطته الدعوية والمجتمعية ومن حيث تكامل مرافقه وتلبيتها لحاجات المجتمع

2 التصميم الإنشائي:

من حيث تحقيقه لمعايير هوية المساجد المكية واستيعابه لأعداد المصلين

3 المسجد صديق البيئة:

وهو ما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني من حيث توفير الطاقة والمياه وتحقيق معايير الاستدامة

مراحل تنفيذ المبادرة

- الإعداد والتخطيط

- التنفيذ

- التقييم

- التطوير

مواصفات فريق التقييم

- الإنصاف بالحكمة والعدالة الموضوعية

- لديهم الخبرة والمعرفة الكافية بمناشط الجامع وبرامجه المختلفة

- الإلمام العام بمتطلبات المساجد ومرافقها (النظافة - الصيانة - المظهر المعماري)

- معرفة عامة بالإمام والخطيب ومدى علاقتهم وتفاعلهم مع جماعة المسجد

http://makkahnewspaper.com/article/601078/البلد/58-جامعا-بمنطقة-مكة-تنافس--على-وسام-اقدوة